Wednesday, 23 October 2013

!فقولا لها، لها

الجناس هو من أروع ما جادت به اللغة العربية. وتعريفه اصطلاحاً: تشابه لفظين مع اختلافهما في المعنى. مثلاً: كلمة "جد" قد تأتي بمعنى والد أحد الوالدين، وقد تأتي بمعنى عكس المزح والمداعبة.

وأجمل ما يكون الجناس في الشعر والأدب. والأبيات التالية لـجميل بثينة هي من أروع الأمثلة على توظيف الجناس في عجز كل بيت:

خليليَّ، إن قالت بثــينـةُ: مـا لَــهُ .................. أتــانــا بــلا وعـــدٍ؟ فــقـــولا لــهــا: لــهــا

أتى، وهو مشغولٌ لعظم الذي به .................. ومن بات طول الليلِ، يرعى السُّهى سـهـا

بثينةُ تُزري بالغزالةِ في الضــحـى .................. إذا بــرزت لــم تــبــقِ يــومــاً بِــهــا بَــهــا

لها مقـلـةٌ كحـلاءُ، نجـلاءُ خِــلقـةً .................. كــأنَّ أبــاهــــا الظـــبــيُ، وأمــهــا مــهــا

دهتـني بـودٍّ قاتـلٍ، وهو متـلفـي .................. وكــم قـتــلــتْ بــالـــودِّ من ودّهــا، دهــا

كلما قرأت القصيدة تذكرت - لا أدري لماذا - هذه الأغنية لفنانٍ لبناني اسمه نديم محسن، ويقال أن كلماتها من التراث البعلبكي. الأغنية تقوم على فكرة أن تبدأ كل كلمة بأحرف آخر مقطعٍ من الكلمة التي سبقتها في إبداعٍ يُشهد له:

وتمايلي ليلي جلي ليلِك ملي بليلَك وبي
رقص النخل خلف السهل هلّ الحلا لابس عِبي
ع ضحكتو توعى الدني نيرانها هامات له
شوق و ألم لما انتقل قلبي ذوي وين الحلو
و تغنّجي جيلك صِبا باح الخجل جلّ الهوى
حبّي طري ريقه نشف شفتك ندى داقه ارتوى
تحت المطر طرنا سوا واحد نوي ويلي لَمح
نادى الجند ندهوا حلم لمّا لقوا قوس القدح


0 comments :

Post a Comment