Saturday, 30 November 2013

Online Course about Al-Aqsa on Rwaq

I have come across the site Rwaq رواق: www.rwaq.org - a new Arabic e-learning portal but with better [actually very good!] standards and quality this time! There are only a few published courses so far, but they are very promising and maybe we can say at last we have a good Arabic e-learning portal.

The first course that got my attention and made me enroll at once is مدخل إلى دراسات بيت المقدس - a course about Al-Aqsa mosque in Palestine. I didn't even know that there was a specialization and a science dedicated to Al-Aqsa mosque! But after the first lecture, I was truly amazed and realized that there is so much that we do not know about the mosque, and that we believe in many stories and sayings about it as if they were facts, while in reality they are mere lies! Even its location, its image, we do not know those correctly, I'm telling you :)
    
From the place, the boundaries, the name, not ending at the people, the invaders, and importance of Al-Aqsa mosque and Jerusalem city. I believe the course is an excellent start, as  it is very crucial that we educate ourselves more on the topic. Thus I urge you to join the course, watch the lectures, and judge for yourself!

The course can be found on: http://rwaq.org/courses/9 - please note that you need to sign up and enroll in the course to view its content [and it is totally worth it! Plus, it is free :)]

Read more…

Friday, 22 November 2013

القهوة، مرة أخرى


"يختلف الناس في سر القهوة وتختلف آراؤهم: الرائحة، اللون، المذاق، القوام، الخلطة، الهال، درجة التحميص، شكل الفنجان، وغير ذلك من الصفات. أما أنا فأرى أنه "التوقيت". أعظم ما في القهوة "التوقيت"، أن تجدها في يدك فور أن تتمناها. فمن أجمل أناقات العيش، تلك اللحظة التي يتحول فيها "ترفٌ" صغير إلى "ضرورة". والقهوة يجب أن يقدمها لك سواك، ولا أحد يقدم ورداً لنفسه. وإن أعددتها لنفسك فأنت لحظتها في عزلةٍ حرة بلا عاشقٍ أو عزيز، غريبٌ في مكانك. وإن كان هذا اختياراً فأنت تدفع ثمن حريتك، وإن كان اضطراراً فأنت في حاجةٍ إلى حرس الباب." - (مريد البرغوثي / ولدتُ هناك، ولدتُ هنا)

Read more…

Friday, 1 November 2013

لولا وساطة الحسين

كتب المحامي خليل الدليمي في كتابه: "صدام حسين - من الزنزانة الأمريكية: هذا ما حدث!"، يحكي على لسان الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وتحت عنوان "الرئيس وأخطاء بعض أقاربه" في الصفحة 190:

"عندما قام عدي بقتل أحد المرافقين المرحوم كامل حنا، أمرت بسجنه. وطلبت من القضاء أن يقول قراره العادل. لكنني وجدت أن وزير العدل والقضاء العراقي كان محرجاً أمامي. فقررت إعدامه. لكنّ أم عدي أرسلت مبعوثاً دون علمي إلى الملك حسين رحمه الله. وعلى الفور حطّت طائرة الملك. وقد توقعتُ أن تكون زيارته في إطار المشاورات الاعتيادية بين الأشقاء العرب. لكنني فوجئت به يطلب مني العفو عن عدي، وأقسم الملك حسين ألا يزور العراق إن لم أستجب لطلبه. فاضطررتُ وفقاً للتقاليد العربية العفو عن عدي شرط أن يعفو عنه أهل الضحية."

Read more…

!سَنّه كف

كتب مريد البرغوثي في رائعته "رأيتُ رام الله"* في الصفحة 128:

"الحروب الطويلة تولد السأم. ذات ليلة تباريتُ مع رسمي أبو علي في تعداد كل المفردات الشعبية في اللهجات الفلسطينية المختلفة لكلمة "صَفَعَهُ" أي ضربه بالكف. كانت الكهرباء مقطوعة طبعاً، وكلُّ واحدٍ منا في سريره يخاطب الآخر دون أن يراه.

لم نترك كلمةً إلا تذكرناها. يقول لي تصبح على خير ونسكت لثوان، فإذا بأحدنا يتذكر مفردة طازجة فيرفع اللحاف عن وجهه بحركةٍ مظفّرة ويصيح بالآخر "سَنُّه كف" مثلاً، وتبدأ دورة الاجتهاد مرةً أخرى.

كنا قد أتينا في تلك الليلة على جَبَدَهُ وقَهَدَهُ ورَزَعَهُ ولاحهُ وشَفَّهُ وهَفَّهُ وسَنَدَهُ ولَفَّهُ ولّطَّهُ ورَنَّهُ وسَفَقَهُ ونَدَفَهُ وزاحَهُ وهَبَدَهُ ورَقَعَهُ ولَخَّهُ وفَقَعَهُ ولَهَفَهُ وطَجَّهُ ومَزَعَهُ وشَمَطَهُ وناوَلَهُ إلخ."

*مراجعتي لهذه الرواية على موقع goodreads:

Read more…