Tuesday, 3 October 2017

النسخة التاسعة والعشرون: أن ينشرَ كاتبُكَ المفضل كتاباً جديداً

#ثلاثون_يوماً_من_السعادة

النسخة التاسعة والعشرون: أن ينشرَ كاتبُكَ المفضل كتاباً جديداً! :)

-- (أو، أن يُصدر مطربُكَ المفضل ألبوماً جديداً).

غداً، غداً، موعد إصدار "دان براون" لروايته الجديدة "Origin". غداً، غداً، تزيدُ مجموعتي الخاصة هذه كتاباً آخر :)

علاقتي مع "دان براون" مختلفة؛ حقيقةُ أنه "روائيي المفضل" (وليس "كاتبي المفضل" بالضرورة) تنبعُ - بدرجةٍ كبيرة - من كون روايته The Da Vinci Code الرواية الأولى الكبيرة الحقيقية التي أقرؤها باللغة الإنجليزية، هكذا. وما قبلها كانت قصصاً صغيرة ليست بذاك الحجم أو التعقيد.

كنتُ حينها في المدرسة في الصف الأول الثانوي. دان براون أدخلني عالماً مدهشاً على عدة مستويات: أن أطلب كتاباً إنجليزياً عبر الإنترنت، أن أدفع ثمنه من مصروفي الخاص، أن أُتمَّ روايتي الأولى بالإنجليزية، أن أتعرف على بطل مغامراته البروفيسور "روبرت لانغدون". 

ما أُحبُّه في دان براون أمران:

- أولاً: أن رواياته رافقتني في مجمل مراحل حياتي. أصدر "ذا دافنشي كود" وأنا في المدرسة، "ذا لوست سيمبول" وأنا في الجامعة، "إنفيرنو" وأنا في وظيفتي الأولى، والآن يصدر "أورجين" وأنا في وظيفتي الثانية والحالية :)

- ثانياً: كتبه تخلط بين الخيال والحقيقة، تعلمني الكثير، وتدفعني لقراءة المزيد كي أفهم أكثر!

-- دان براون دفعني للقراءة عن المسيحية، وعن مريم المجدلية، وعن الماسونية، وعن وزن الروح (#آه_واللهِ)، وعن وكالة الأمن القومي الأمريكية، وعن انتخابات الرئاسة الأمريكية، وعن جحيم دانتي أليغيري، وغيرها الكثير؛ فقط كي أميز الواقع من الخيال.

متشوقة للغاية لقراءة مغامرة البروفيسور "روبرت لانغدون" الجديدة، ولمعرفة أيّ عالَم سيدفعني "دان براون" كي أكتشف هذه المرة! (وما ضل مكتبة بالأردن ما حكيت معها حتى أحصله بكرة 😂).

-- هل سأحصل على نسخة موقّعة منه يوماً ما؟ هينا عايشين وبنشوف. 😁

الإبداعات الجديدة تبعث على السعادة :)

0 comments :

Post a comment