Monday, 9 October 2017

أكيد فيه إشي غلط؟ بِشِكلي يمكن

* التالي هو رواية قصة. اقتضى التنويه :) *

-- تعلمتُ اليوم أنّ وضع علامات اقتباس غير كافي عند كتابة النصوص. 😂😂😂

-------

"صرت أحُط مكياج، وأهتم بشكلي، مشان أبيّن حلوة بعيونهم. ممكن أنا جد فيي إشي غلط؟".

-------

"زمان كان بابا بفضّل نُكتب الكتاب أول إشي. بس بعد ما أختي الكبيرة كتبت كتابها وما صار نصيب فتطلّقت، أبوي بطّل يفضّل نكتب كتاب. زعل من اللي صار مع أختي، وتعلّمنا الدرس.

هلأ بس يجي عريس لواحدة فينا، ممكن نقعد معه أكتر من مرة، ولو صار توافق مبدئي، بنقرأ فاتحة وبيعطينا بابا ٣ أشهر نقرر فيها. بعد الـ٣ أشهر (أو قبلها) يا بنكتب كتاب لو مشيت الأمور، يا بنترك لو ما مشي الحال.

أنا لما يجيني عريس بيجي مع أهله، لإنه "تقليدي" بتعرفي. بس أنا بطلب نقعد لحالنا بالغرفة التانية قبال أهلي واللي جايين معه. الموضوع ببين من ٣ قعدات: أول قعدة بتكون كتير رسمية، وعلى الأغلب مواضيع عامة، ومع الأهل. ممكن نقعد لحالنا وممكن لأ.

القعدة التانية، طبعاً لو رجعوا اتصلوا، بنقعد لحالنا. بسأل أسئلتي وبيسأل أسئلته، وبنشوف إذا ارتحنا لبعض وممكن تمشي الأمور.

لو تمام، بتصفّي القعدة التالتة تأكيد وكمان أسئلة ووقت مع بعض مشان نتأكد إنا جاهزين نعمل خطوة جدية. يعني نقرأ الفاتحة ونبدأ فترة الـ٣ أشهر اللي ممكن بعدها نكتب الكتاب أو يتيسر كل حدا لحاله.

-- بس بتعرفي شو اللي قاهرني؟ إنهم ما بيرجعوا يجوا.

بيتصلوا أول مرة وبيجوا. ببيّن كل إشي تمام. الضيافة بتكون مرتبة والقعدة لطيفة وبطلع قدّاهم مرتبة وبكون حاسة ماشي الحال.

بس ما عم بيرجعوا يتصلوا ليجوا كمان مرة، أو يحكوا أي إشي.

-- بالمرة.

المشكلة أوقات والله ما بكون الشب عليه القيمة، ومش فارق معي، يعني ما كنت رح أقبله. بس تصوري ومع هيك أساساً أهله ما بيرجعوا يحكوا!

مش قاهرني غير هداك اللي إجى هديك المرة؛ عمره فوق الـ٤٠ سنة، وكرشه قدامه، كتير أكبر مني، وجاي مع إمّه، وبالمرة ما فيه إشي بميزه أو بخليني أقبل فيه. تصوري ما رجعوا اتصلوا؟ يعني رضينا بالهم والهم ما رضي فينا!

-- نفسي أفهم وين الغلط!

أنا اللي مزعّلني بابا. يعني أنا إخواتي اللي أصغر مني تزوجوا، وما ضل غيري، وأبوي مضغوط من الموضوع. هو وإمي بيزعلوا لما الناس ما يرجعوا يتصلوا. بالأول كان دائماً يطلع يقابل الناس، هلأ خلص صار يختصر وما يطلع لإنه حاسس مش عم تزبط، والموضوع مؤثر على نفسيته كتير.

صرت أفكر أكيد الغلط فيي. أنا صحيح جامعية وعندي وظيفة وراتب وسيارة ومصاري وفهمانة وحنونة من جُوّة، ولطيفة وبحب الناس؛ بس شكله ما حدا قادر يميّز أو يقدّر.

-- أكيد فيه إشي غلط، بِشِكلي يمكن؟

والله، صرت أهتم بلبسي، وأحُط مكياج وأترتب. عم بحاول كمان أبيّن إني قريبة من الناس وأحكي معهم. ما بتعرفي مين ممكن يدل على مين. بلكي مشيت الأمور. لإني بصراحة حاسة فيه غلط، وكتير الموضوع قاهرني.. بس يا رب الله يجيب اللي فيه الخير ويكتب لي إشي منيح..".

0 comments :

Post a comment