Saturday, 16 September 2017

النسخة الثالثة عشرة: رائحةُ الصباح الباكر


#ثلاثون_يوماً_من_السعادة

النسخة الثالثة عشرة: رائحةُ الصباح الباكر :)

حين يكون الهواء أكثر نقاءً، قطراتُ الندى تغازلُ أوراق الشجر وأحبال الغسيل، الأوكسجين لم يُستهلك بعد؛ فتنفردُ به وحدك، العصافير تغني وتتقافزُ بخفّة من سلك كهرباء لآخر، نسماتُ رياحٍ خفيفة تلاطفُكَ على استحياء.

رائحة تُميَّز، تُستَنشق، تتغلغلُ في الروح، تستنفرُ الحنين.. تماماً كرائحة العشب بعد المطر! 

-- "ربّما كان هذا الحنين طريقتنا في البقاء. ورائحةُ العشب بعد المطر".

الصباح يبعث على السعادة :)

0 comments :

Post a Comment