Monday, 25 September 2017

النسخة الواحدة والعشرون: أن تستيقظ وجرس المنبّه لم يرن بعد

#ثلاثون_يوماً_من_السعادة

النسخة الواحدة والعشرون: أن تستيقظ وجرس المنبّه لم يرن بعد!

خاصةً حين تشعر أنك ما زلت بحاجةٍ لمزيدٍ من النوم، وتكون قادراً على اتخاذ واحدٍ من عدة قرارات، بمحض إرادتك:

- أن تنام حتى يرنّ المنبّه في الوقت المضبوط.

- أن تغادر فراشك الوثير وتبدأ يومك مبكراً حتى عن وقت المنبّه.

- أن تُطفأ المنبّه مقنعاً نفسك: "كمان ١٠ دقائق بقوم؛ بس أغمّض عيوني شوي.."؛ وتستيقظ لتجد أنّ موعد استيقاظك المقرر - في الأغلب - قد فاتك بمراحل. :)

أن يمنحك يومك مزيداً من الوقت للنوم حدثٌ يبعث على السعادة :)

0 comments :

Post a comment